يتجه الكثير من المبرمجين حالياً لتعلم تصميم وتطوير المواقع بشكل احترافي بهدف ايجاد مصدر للدخل المادي.

حيث يعد تصميم المواقع من أهم مجالات البرمجة على الاطلاق، نظرا لزيادة عدد المواقع الالكترونية بصورة كبيرة و متنامية، فهناك عدد كبير من المواقع يتعدى الملايين.

فالمواقع الالكترونية اصبحت عنوانا لجميع الشركات والمؤسسات والأشخاص على حد سواء، فهي بمثابة عنوان الكتروني شأنه شان العنوان العادي للشركة أو المؤسسة.

فمع انتشار المواقع ظهر على الساحة العديد من المطورين ومصممي المواقع وانتشار ايضاً عدد كبير من لغات البرمجة الخاصة بتصميم المواقع الالكترونية، حيث يختار كل مطور اللغة المناسبة والتي تناسب طبيعة عمله.

ما هو تصميم المواقع؟

تصميم المواقع هي عملية متكاملة تهدف في النهاية إلى إنشاء موقع الكتروني متكامل على اكثر من مرحلة، مثل مرحلة تصميم الواجهة والاقسام ونهاية برمجة القالب بواسطة واحدة أو أكثر من لغات برمجة الويب.

ففي العادة يوجد أكثر من فريق عمل لكل مرحلة، أو يمكن لمصمم الويب المحترف عمل كل هذه الخطوات بمفرده، فقد بدأت عملية تصميم المواقع لتعمل على اجهزة الحاسب الالي العادية.

لكن مع ظهور اجهزة الهواتف الذكية وأجهزة التابلت تطورت التصميمات ولغات البرمجة الخاصة بالمواقع لتصبح متوافقة مع جميع انواع الاجهزة.

عملية تصميم وتطوير المواقع بشكل احترافي هي عملية متكاملة لها العديد من الأوجه مثل الواجهة والألوان ونوع وحجم الخط واحجام الصور ودقتها.

وتصنف المواقع الجيدة على حسب بساطتها وتناسق الالوان والخطوط وسهولة التنقل داخلة، مما يعكس التخطيط والبنية الجيدة.

فأحيانا نجد بعض التصميمات السيئة، والتي تشتت المستخدم اثناء التصفح، او استخدام خطوط والوان تؤذي العين، أو استخدام أكواد برمجية ثقيلة تجعل تجربة المستخدم سيئة الى حد كبير بما يعنى خسارة مستخدم الى الابد.

فمن أفضل التصميمات في الفترة الحالية هي التصميمات السريعة المتجاوبة والتي تتكيف مع أي حجم شاشة.

حيث يقوم المصمم ببرمجة الموقع على التصميم المتجاوب، والذي بدورة يقوم بعرض الخطوط والواجهة والاقسام بصورة تلقائية مناسبة لحجم الشاشة سواء كمبيوتر او تابلت أو هاتف ذكي.

مراحل تصميم وتطوير المواقع بشكل احترافي

يخضع تصميم الموقع عدة خطوات حتى يظهر في صورته النهائية، وتتلخص في التالي:

- مرحلة التخطيط

وهي المرحلة الاولى والاهم، وهو فهم طبيعة الموقع والفئة المستهدفة وطبيعة الموقع سواء اخباري او تجاري او شخصي او تقني …….الخ.

فتصميم موقع تجاري يختلف بالتأكيد في المنصة التي سيتم تصميم الموقع عليها بخلاف موقع اخباري بالطبع بعد ذلك يتم تصميم تخطيط مبدئي للموقع وتخطيط الأقسام الرئيسية.

- تصميم صفحات الموقع

وتعتبر المرحلة الثانية والتي يتم فيها تصميم الإطار العام للموقع والأقسام، بالإضافة الى الالوان المناسبة لطبيعة الموقع ونوع الخطوط المناسبة وحجمها، بالإضافة الى تقسيم الصفحات الرئيسية واحجام الصور والاقسام والروابط.

- عمل البنية الهيكلية لحفظ ملفات الوسائط المتعددة

سواء الصور أو الفيديوهات والملفات الصوتية.

- تصميم صفحات الويب

فلكي يتم تصميم وتطوير المواقع بشكل احترافي فأنه يتم عبر استخدام إحدى لغات البرمجة المختلفة والتي تناسب طبيعة الموقع.

- حجز دومين الموقع وحجز استضافة

والتي تتحمل المقالات والوسائط وايضا تتحمل عدد معين مع الزوار في وقت واحد.

أهمية لغات البرمجة في تصميم المواقع

تعتبر لغة البرمجة هي أهم مراحل صناعة المواقع، فبدون برمجة احترافية و بأكواد سليمة يعتبر الموقع فاشلا بامتياز مهما كان المحتوى الذي يقدمه.

فالزائر يهتم كثيرا بسهولة التنقل في صفحات الموقع، بالإضافة الى وجود ألوان لا تضر العين وسرعة الموقع، كل هذه الأشياء لا تنفر الزائر من الموقع بل وتجعله زائرا مستديما ايضا.

أما وجود أخطاء تكوينية في الموقع تسبب مشاكل مع محركات البحث سواء من ناحية السرعة أو من ناحية البنية، وقد يتراجع تصنيفه في محركات البحث بسبب هذه المشاكل.

لذا يفضل وجود تصميم احترافي بأكواد نظيفة لكي يقدم تجربة مستخدم مميزة تساهم في تقدم الموقع.

فكما اسلفنا فان طبيعة كل موقع تختلف عن الاخر ، حيث تختلف في نوع المنصة المستخدمة سواء جوملا او ووردبرس او بلوجر او غيرها من منصات المحتوى، وتختلف أيضا في نوع اللغة المستخدمة.

أهم لغات البرمجة المستخدمة في تصميم المواقع

1-لغة جافا سكريبت :

هي واحدة من أشهر اللغات المستخدمة في تصميم وتطوير المواقع بشكل احترافي وتستخدم بصورة واسعة في إنشاء الصفحات التفاعلية خاصة في الألعاب.

كما تستخدم أيضا في تطبيقات الويب بل وتطور استخدامها في مجالات جديدة، مثل معالجة النصوص ومعالجة ملفات.

وفي بداية ظهور اللغة تم تداولها بين الهواة، ولكن شرعت بعض الشركات ومن أهمها شركة موزيلا الى تبني هذه اللغة وتطويرها مما أدى إلى انتشارها بسرعة كبيرة وتداولها بين المحترفين والمبتدئين على حد سواء.

حيث تعتمد جافا سكريبت بصورة كبيرة على لغة الجافا، وتتشابه في بنيتها مع لغة C، وتمتاز هذه اللغة بسهولة فهمها بصورة كبيرة.

فالأوامر والبنية تتشابه بصورة كبيرة مع تعلم اللغة الانجليزية، وتمتاز ايضا لغة الجافا سكريبت بسهولة التأكد من الأوامر فور انتهائها، بدون الحاجة للانتظار وارسال الكود الى الخادم وايضا الى السلاسة والسرعة وسهولة التفاعل.

فهي وبرغم اعتمادها على لغة الجافا الا أنها مختلفة كليا واهم الاختلافات هو استقلالها.

2-لغة HTML

تعتبر اللغة الرئيسية لصفحات الويب ولكي نكون دقيقين في وصف معني HTML، فهي ليست لغة برمجية بالمعنى الكامل بل يمكن اعتبارها هي اللغة الرسمية لصفحات الويب.

فهي تصف جميع صفحات الويب ومحتواها من نصوص وصور وفيديوهات ووسوم وتستخدم هذه اللغة في توجيه الأوامر لمتصفحات الانترنت المختلفة.

حيث تقوم بإرشاد إلى طريقة عرض الصفحة سواء صور او رسوم او خطوط والوسوم العناوين والكلمات الدلالية. كذلك فهم طبيعة HTML عند الدخول على أي صفحة على الويب من المتصفح، ثم النقر على اي مكان بالصفحة بالضغط على الزر الأيمن للفارة، ثم الضغط على view page source .

فينبغي على أي مطور ويب يقوم بتصميم وتطوير المواقع بشكل احترافي أن يمتلك معرفة بهذه اللغة.

3-لغة HTML5

وهي خليط من جافا سكريبت و HTML و CSS، حيث تحمل جميع المميزات، لذا يعتبر الاصدار الشامل والاحدث والذي يمكن المبرمج من التكويد بسهولة بدون الحاجة للغات اضافية.

فتستخدم ايضا في التطبيقات والرسوميات وملفات الوسائط، مع الدعم الكامل لجميع انواع المتصفحات، وهو على عكس لغة html والتي تعمل مع المتصفحات البسيطة ولكن HTML5 يستخدم مع جميع انواع المتصفحات بالإضافة الى التطبيقات ويمكنك عمل مشاريع عملاقة بسهولة.

4-لغة PHP

هذه اللغة من أشهر لغات برمجة مواقع البيت ومن أكثرها انتشارا وهي اختصار للمصطلح الإنجليزي Personal Home Pages.

فيكفي أن تعلم عزيزي القارئ أن اثنين من أشهر مواقع العالم، وهي موقع فيسبوك وموسوعة ويكيبيديا تستخدم لغة PHP.

وقدرت بعض الدراسات الحديثة ان ما يقرب من ثلاثة ارباع مواقع الويب مبنية على لغة PHP، ومن أهم ما يميزها هو كونها مفتوحة المصدر بدون اية قيود.

فهو ما يسهل على المطورين التحكم الكامل بها وامكانية اضافة العديد من الوظائف والتحديثات وادخال تعديلات جمالية.

حيث تمتاز هذه اللغة بسهولة تعلمها والتحكم فيها، ويمكن ايضا ربطها بقواعد البيانات وتسجيل البيانات مثل اسم المستخدم وكلمة السر.

فبصورة عامة يفضل المبرمجين استخدام هذه اللغة في تصميم وتطوير المواقع بشكل احترافي ، لعدة اسباب من ابرزها كونها مجانية ومفتوحة المصدر وغير معقدة على الإطلاق وسهلة التكويد بصورة كبيرة.

بالإضافة الى وجود دعم فني قوي عبر العديد من مواقع الانترنت، ومنتديات دعم لغة php.

مصطلحات هامة في تصميم المواقع

1- MySQL Databases

وهو نظام متطور لقواعد البيانات مفتوحة المصدر، حيث تقوم باستخدامه كبرى شركات العالم، ويمتاز بثلاثة مميزات هامة، وهي الثبات والسرعة والسهولة.

حيث يتم استخدامها من قبل العديد من مطوري الويب، لسرعتها في اتمام المهام نظرا لبرمجتها المتطورة وإتمام العمل بأقصى سرعة ممكنة.

بالإضافة الى الامان، فهي امنة تماما وهو ما يفسر استخدامها من قبل العديد من الشركات العالمية لصعوبة الوصول من المتطفلين أو ممن ليس لهم صلاحية الدخول في اختراقها صعب جدا.

اما النقطة الثالثة والمميزة هو سهولة استخدامها في العديد من فرق المطورين حول العالم، تقوم دوما بإدخال تعديلات في واجهة استخدام والخصائص مما يسهل على المطورين التعامل معها.

كما تدعم العديد من لغات البرمجة المختلفة، لذا يمكن الاعتماد عليها بسهولة مع العديد من المواقع و البرمجة بأي لغة برمجة.

2-CSS

هي اختصار للمصطلح Cascading Style Sheet، ويتضح من اسمها انها خاصة بالشكل الجمالي وتصميم الموقع.

فهي هامة جدا في بنية الموقع، فهي مختصة بشكل الموقع وبدونها، فإن الموقع سيبدو، وكأنه نصوص فقط بدون تقسيمات أو شكل ودورها لا يكمن فقط في تصميم شكل الصفحة بل في الألوان والخلفيات واحجام واشكال الخطوط والمسافات داخل الصفحة.

فلكي تتقن CSS لابد من فهم وقراءة جيدة للغة HTML، والتي تناولناها فيما قبل، فعن طريقها يمكن فهم الية تصميم الصفحة وبنيتها.

كما يجب على كل مطور ويب اتقان CSS، فبدونها لن يستطيع التحكم في تصميم وتطوير المواقع بشكل احترافي

أو التحكم في بنية الموقع والصفحات او اجراء تعديلات عليها.

بالإضافة الى اجراء تعديلات برمجية مرة واحدة بدون الحاجة لتكرارها في كل صفحة داخل الموقع أكواد CSS لا علاقة لها بالمحتوى اطلاقا.

فهي تهتم بالمسافات وشكل الصفحة فقط وأصبح الاهتمام يدور حاليا حول أكواد CSS لدورها في جعل عرض الصفحات متجاوبا مع جميع أنواع الشاشات والأحجام وتجاوبها مع اجهزة الهواتف الذكية بسهولة ومن خلال أكواد برمجية.

3- JQuery

تعتبر ثورة بمعنى الكلمة، فهي تختصر الوقت والمجهود لأقصى درجة، فهي مكتبة يوجد بداخلها عدد كبير من التوابع والتي تمتاز بالسرعة وصغر الحجم.

كما يسهل استخدامها داخل الموقع الاليكتروني بسطر واحد فقط بدون الحاجة لكتابة أكواد مختلفة، فهي توفر العناء على المبرمج ويقوم تضمينها داخل برمجة الموقع بسطر واحد فقط.

حيث تقوم فكرتها على إجراء عدد من المهام المتعددة، بدون الحاجة لإضافة أكواد متعددة ويتم استخدامها داخل مواقع عالمية شهيرة مثل جوجل ومايكروسوفت.

فيقوم فريق دعم JQuery بإضافة العديد من التحديثات الكبرى واضافة العديد من المميزات، بالإضافة الى دعمها لكافة انواع المتصفحات بما فيها المتصفح القديم Internet Explorer 6 .

ومن أهم مميزات هذه المكتبة هو التأثيرات والتنقلات داخل الموقع، والتي تضفي بعدا جماليا أثناء استخدام الموقع.

4-(Bootstrap (3

هو من احدث المكتبات العالمية والمستخدمة في صناعة و تصميم وتطوير المواقع بشكل احترافي وهو مزيج ما بين HTML , CSS , JS .

فهو عبارة عن عدد من الأكواد البرمجية الجاهزة والبسيطة والتي تقوم بعمل عمليات متعددة بأسطر برمجية قصيرة وسهلة الصياغة.

فيكفي فقط كتابة كود برمجي يتألف من بضعة رموز، وهي ما تسمى بال كلاسات classes، وهي متنوعة سواء خاصة بالصور او النصوص او الازرار او غيرها.

فيمكن فهم والحصول على هذه الأكواد عبر موقعها الرسمي، ويفضل العديد من المطورين استخدامه لسهولة جعل الموقع متجاوبا مع معظم انواع الشاشات والاجهزة.

افضل دورات تصميم وتطوير المواقع بشكل احترافي

كما تناولنا في السطور السابقة جميع ما يتعلق بتصميم وتطوير المواقع بشكل احترافي واهمية لغات البرمجة واهميتها في بنية الموقع والتنافس الشديد بين المواقع الالكترونية للصدارة وتربع قمة محركات البحث.

لذا يزداد التنافس بين مطوري المواقع، خاصة إذا علمت عزيزي القارئ ان راتب مطوري الويب في الولايات المتحدة الامريكية يصل الى قرابة 70 ألف دولار سنويا.

فهو راتب ضخم مقارنة بمهن أخرى، لذا يحاول الكثيرين من كافة الأعمار السنية الى تعلم احتراف تصميم وتطوير مواقع الويب للعمل في الشركات أو للعمل كفريلانسر.

فمعظم الشركات تطلب عادة المبرمجين المحترفين، وكلما زادت مهارة وخبرة المصمم، كلما ازداد راتبه او مقابل اتمام المشروع.

لذا ينصح العديد من المتخصصين بالحصول على دورات تدريبية احترافية، لأنها توفر الكثير من الوقت والمجهود وتتيح الاتصال بالمحاضرين بسهولة.

بينما لا تقدم الكورسات المجانية على منصات الفيديو المستوى الاحترافي بسهولة، مع غياب الجانب العملي الذي لا يقل أهمية عن الجانب النظري.

لكن أشهر الكورسات الاحترافية في مجال تصميم وتطوير المواقع هو موقع ايزى، حيث تقدم منصة الزيتية التعليمية كورس احترافي شامل بعنوان كورس تصميم وتطوير المواقع Web Designing and Development.

حيث يشمل الكورس على 8 دورات مختلفة تؤهل الدارس الى الاحتراف نحو برمجة مواقع الويب.

والدورات هي:

●دورة تعلم Javascript 2020.

●دورة HTML5 Version 2020.

●دورة تعلم إنشاء قواعد البيانات والجداول والمستخدمين باستخدام MySQL.

●دورة تعلم واحترف تصميم المواقع التفاعلية باستخدام لغة PHP إصدار 202.

●دورة تعلم واحترف تصميم المواقع باستخدام قوالب وملحقات ووردبريس.

●دورة تعلم كيفية استخدام JQuery.

●دورة تعلم كيفية استخدام مكتبات BootStrap و أكوادها الجاهزة لتصميم صفحات المواقع.

●دورة تعلم كيفية كتابة أكواد CSS للتحكم الكامل في تنسيق صفحات الموقع.


ويحتوي كورس تصميم وتطوير المواقع بشكل احترافي على 90 ساعة تقريبا من الفيديوهات التعليمية مع 13 كتاب تعليمي من نوع PDF.

كما تقدم الدورة ايضا شرح تفصيلي احترافي لكيفية تنصيب البرامج على جهاز الكمبيوتر وإزالة أية معوقات أثناء التثبيت ويوفر الكورس ايضا عدد كبير من المكاتب الخاصة بالأدوات المختلفة أو القوالب الجاهزة.

مميزات موقع ايزيتي التعليمي عن بعد

بالإضافة الى المميزات السابقة، والسعر الرائع للكورس، يمتاز ايضا موقع ايزيتي التعليمي بعدد من المميزات، والتي قلما تتواجد في منصات تعليمية اخرى، ومن اهمها:

●المحاضرين على أعلى مستوى من الخبرة والاحتراف، حيث يخضعون لاختبارات قاسية قبل الانضمام إلى طاقم عمل الموقع بالإضافة إلى اختبارات دورية.

●يخضع الكورس قبل طرحه في الموقع الى رقابة ومراجعة دقيقة لأسلوب الطرح وللمادة العملية، على خلاف بعض المنصات التعليمية والتي يقوم المدربين بطرح الكورسات بدون مراجعة.

●يتم تحديث المادة العلمية باستمرار وذلك بدون أية تكلفة إضافية.

●بمجرد الاشتراك في الكورس، فانه ملك العميل مدى الحياة يستطيع الدخول عليه في أي وقت الكورس ليس محدد بفترة زمنية محددة.

●إمكانية تحميل الكتب الالكترونية في أي وقت ومن أي مكان بدون الالتزام بعدد تحميلات معين.

●بمجرد الانتهاء والحصول على الدورة تقوم المنصة بمنح الدارس شهادة معتمدة باجتياز الدورة بنجاح وارسالها على الإيميل وهي بمثابة إضافة لسيرته الذاتية عند الالتحاق بوظيفة أو بمشروع معين.

●يمكن الدخول للكورس من أي جهاز او من أي مكان بالعالم في الكورس غير محدد لدولة معينة.

●اضافة عدد كبير من التطبيقات العملية والتي صقل مهارة الطالب وتضيف كثيرا لمهارته العملية.

●نظام متطور للتعليقات يتيح للدارس التواصل مع المحاضر و ابداء اية صعوبات أو استفسارات في فهم نقاط معينة من الكورس.

●تتيح المنصة بين الحين والآخر لقاءات ومحاضرات حية ومباشرة مع الدارسين لاستطلاع الآراء والإجابة على اية استفسارات.

لذا لا تفوت الأمر عليك واشترك بدبلومة تصميم وتطوير المواقع بشكل احترافي عبر موقعنا.